محاولة الاغتيال.. أكشْفا للسوءة وجهاد؟!