إفتتاح قسم الوثائق

  • تصفح المئات من الوثائق في العديد من المجالات: الدينية و التاريحية و العلمية و التربوية و تطوير الذات و أكتساب المهارات ... ألخ. أنقر هنا
  • إرفع وثيقة للموقع وشارك بها الغير لتعم الفائدة - سجل في الموقع ثم أنقر هذا الرابط

باب ذكر السنن والآثار التي فيها ذكر الآي

باب ذكر السنن والآثار التي فيها ذكر الآي
أخبرنا عبد الرحمن بن عثمان قال نا قاسم بن أصبغ قال نا أحمد بن زهير قال أخبرنا ابن الأصبهاني قال أنا ابن نمير عن الأوزاعي عن حسان ابن عطية عن أبي كبشة عن عبد الله بن عمرو قال قال رسول الله ( بلغوا عني ولو آية وحدثوا عني بني إسرائيل ولا حرج )
قال الحافظ أخبرنا القاسم بن إبراهيم بن محمد المقرىء قال أنا أحمد بن محمد المكي قال أنا علي بن عبد العزيز قال أنا أبو عبيد القاسم بن سلام قال أنا إسماعيل بن إبراهيم عن سعيد بن إياس الجريري عن أبي السليل عن عبد الله بن رباح أن رسول الله قال لأبي بن كعب أبا المنذر أي آية في القرآن أعظم قال الله ورسوله أعلم قال ذلك ثلاث مرات فقال ( ) الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم ( ) قال فضرب صدره وقال ليهنك العلم يا أبا المنذر
قال الحافظ أخبرنا سلمة بن سعيد بن سلمة الإمام قال أنا محمد بن الحسين قال أنا الفريابي قال أنا إبراهيم بن هشام بن يحيى الغساني قال حدثني أبي عن جدي عن أبي إدريس الخولاني عن أبي ذر قال قلت يا رسول الله فأي ما

أنزل عليك أعظم قال آية الكرسي
قال الحافظ أخبرنا سلمون بن داود المقرىء قال أنا ابن عباد قال أنا إسماعيل ابن إسحاق قال أنا سلمون قال أنا الحارث بن عبيد عن سعيد الجريري عن عبد الله بن شقيق عن عائشة قالت كان رسول الله يحرس حتى نزلت هذه الآية ( ) والله يعصمك من الناس ( )
فأخرج رسول الله رأسه من القبة فقال يا أيها الناس انصرفوا فقد عصمني الله عز وجل
أخبرنا علي بن الحسين بن يحيى الشاهد قال أنا الحسين بن شقيق قال أنا إسحاق بن إبراهيم أنا أبو كريب قال أنا عبد الله بن إدريس قال أنا الأعمش عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله قال لما نزلت هذه الآية ( ) الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم ( ) شق ذلك على أصحاب رسول الله فقال رسول الله ألا ترون إلى قول لقمان ( ) إن الشرك لظلم عظيم ( )
أخبرنا عبد الرحمن بن خالد قال أنا أحمد بن حمدان قال أنا عبد الله بن أحمد عن ابن عباس قال نزلت هذه الآية ورسول الله متوار بمكة ( ) ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها (

قال الحافظ أخبرنا عبد الرحمن بن عبد الله بن خالد التاجر قال أنا أحمد بن جعفر بن حمدان قال أنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال أنا أبي قال أنا يحيى بن سعيد قال أنا عوف قال أنا يزيد الفارسي عن ابن عباس عن عثمان رضي الله عنه أن رسول الله كانت تنزل عليه الآية فيقول ضعوا هذه الآية في السورة التي يذكر فيها كذا وكذا
قال الحافظ أخبرنا الخاقاني خلف بن إبراهيم قال أنا أحمد بن محمد قال أنا علي بن عبد العزيز قال أنا القاسم بن سلام قال أنا حجاج عن ابن جريج قال قال ابن عباس من سمع آية من كتاب الله عز وجل تتلى كانت له نورا يوم القيامة
قال الحافظ أخبرنا فارس بن أحمد بن موسى المقريء قال أنا أحمد بن محمد المصري قال أنا أحمد بن محمد بن عثمان الرازي قال أنا الفضل بن شاذان قال أنا أحمد بن يزيد قال أنا خلف المقرىء عن إسماعيل بن عياش عن ليث عن مجاهد عن أبي هريرة عن رسول الله قال ( من استمع إلى آية من كتاب الله عز وجل كانت له نورا يوم القيامة )
قال الحافظ أخبرنا خلف بن إبراهيم قال أنا أحمد بن محمد قال أنا علي

قال أنا القاسم قال أنا عبد الله بن صالح عن معاوية بن صالح عن بحير بن سعد الكلاعي عن خالد بن معدان قال كان رسول الله لا ينام حتى يقرأ المسبحات يقول إن فيها آية كألف آية
قال الحافط أخبرنا فارس بن أحمد قال أنا أحمد بن محمد قال أنا أبو بكر الرازي قال أنا الفضل بن شاذان قال أنا أحمد قال أنا إسماعيل بن أبان الوراق عن الربيع بن بدر عن أبان عن أنس قال قال رسول الله ( من علم آية من كتاب الله عز وجل كان له أجرها ما تليت )
قال الحافظ أخبرنا عبد الرحمن بن عبد الله الهمداني قال أنا محمد بن عمر قال أنا محمد بن يوسف قال أنا محمد بن إسماعيل البخاري قال أنا أبو الوليد قال أنا شعبة قال أنا عبد الملك بن ميسرة قال سمعت النزال بن سبرة قال سمعت عبد الله قال سمعت رجلا قرأ آية سمعت من النبي خلافها فأخذت بيده وأتيت به رسول الله فقال كلاكما محسن
قال الحافظ أخبرنا سلمون بن داود قال أنا محمد بن إبراهيم الشافعي قال أنا محمد بن سليمان بن الحارث قال أنا قبيصة قال أنا الثوري عن عاصم عن الشعبي عن ابن عباس قال آخر آية نزلت على النبي آية الربا

قال الحافظ أخبرني خلف بن إبراهيم قال أنا عثمان بن محمد السمرقندي قال أنا أبو أمية قال أنا بكر بن يحيى بن زبان العنزي قال أنا مندل بن علي العنزي عن الأعمش عن عطية عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله نزلت هذه الآية في خمس في وفي علي وفي الحسن والحسين وفاطمة رضي الله عنهم ( ) إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ( )
قال الحافظ أخبرنا أحمد بن إبراهيم المكي قال نا محمد بن إبراهيم الديبلي قال أنا سعيد بن عبد الرحمن قال أنا سفيان عن خالد بن أبي كريمة عن عبد الله ابن المسور من ولد جعفر أن رسول الله لما نزلت هذه الآية ( ) فمن يرد الله أن يهديه يشرح صدره للإسلام ( ) قالوا يا رسول الله وكيف ذلك قال إذا دخل النور القلب انشرح وانفتح الحديث
قال الحافظ أخبرنا محمد بن مسافر قال أنا يوسف بن يعقوب قال أنا الحسن بن المثنى عن محمد بن بشير عن هشيم عن إسماعيل بن أبي خالد عن الحارث ابن شبيل عن أبي عمرو الشيباني عن زيد بن أرقم قال كنا نتكلم خلف رسول الله في الصلاة يكلم الرجل منا أخاه إلى جنبه حتى نزلت هذه الآية ( ) وإذا قرئ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا ( ) الآية قال فأمرنا بالسكوت ونهانا عن الكلام
قال الحافظ أخبرنا فارس بن أحمد قال أنا أحمد بن إسماعيل قال أنا أبو بكر الرازي قال أنا الفضل بن شاذان قال أنا يوسف بن يعقوب الكوفي قال أنا

عيسى بن يونس عن عبيد الله بن أبي زياد القداحي المكي عن شهر بن حوشب عن أسماء بنت يزيد قالت قال رسول الله ( اسم الله الأعظم في هاتين الآيتين ( ) وإلهكم إله واحد لا إله إلا هو الرحمن الرحيم ( ) وفاتحة آل عمران ( ) الم الله لا إله إلا هو الحي القيوم ( ) )
قال الحافظ أخبرنا عبد الوهاب بن أحمد الخشاب قال أنا ابن الأعرابي قال أنا عبد الرزاق عن منصور قال انا أسباط عن الأعمش عن إبراهيم عن عبد الرحمن بن يزيد عن علقمة عن أبي مسعود الأنصاري قال قال رسول الله الآيتين من آخر سورة البقرة من قرأهما في ليلة كفتاه
أخبرنا خلف بن أحمد بن هاشم قال أنا زياد بن عبد الرحمن قال أنا محمد بن يحيى بن حميد قال أنا محمد بن يحيى بن سلام قال أنا أبي قال حدثني همام بن يحيى عن قتادة وخالد عن الحسن عن أبي بن كعب قال آخر ما نزل من القرآن هاتان الآيتان في سورة براءة ( ) لقد جاءكم رسول من أنفسكم ( ) إلى آخر السورة
قال أنا محمد بن الحسين قال أنا جعفر بن محمد الصندلي قال أنا زهير بن محمد قال أنا عبد الله بن يزيد المقبري قال أنا موسى بن علي بن رباح قال سمعت أبي يقول سمعت عقبة بن عامر الجهني يقول خرج علينا رسول الله ونحن في الصفة فقال أيكم يحب أن يغدو إلى بطحان أو العقيق فيأتي كل يوم

بناقتين كوماوين زهراوين فيأخذهما في غير إثم ولا قطيعة رحم قال فقلنا كلنا يا رسول الله يحب ذلك قال فلان يغدو أحدكم إلى المسجد فيتعلم آيتين من كتاب الله عز وجل خير له من ناقتين وثلاث خير له من ثلاث وأربع خير له من أربع ومن أعدادهن من الإبل
قال الحافظ أخبرنا عبد الرحمن بن عبد الله الفرائضي قال أنا محمد بن أحمد بن نصير قال أنا أحمد بن الصقر بن ثوبان قال أنا عبد الجبار بن العلاء قال أنا أبو إسحاق الهجيمي يعني إسماعيل بن عبد الملك قال أنا أبو جزي عن منصور عن المعتمر عن ربعي بن حراش عن حذيفة بن اليمان قال قال رسول الله ( إن الله عز وجل كتب كتابا قبل أن يخلق السماوات والأرض بألفي عام فأنزل منه الثلاث الآيات التي ختم بهن البقرة فمن قرأهن في بيت لم يقرب الشيطان بيته ثلاث ليال )
قال الحافظ أنا خلف بن إبراهيم قال أنا أحمد بن محمد قال أنا علي قال أنا أبو عبيد قال أنا عبد الرحمن عن سفيان عن زبيد الإيامي عن مرة بن شراحيل عن عبد الله بن مسعود قال الآيات الأواخر من سورة البقرة إنهن من كنز تحت العرش
قال الحافظ حدثني أمية بن عبد الله الهمذاني قال أنا محمد بن شعبان قال أنا أحمد بن سلمة بن الضحاك قال أنا إسماعيل بن محمد قال أنا محمد بن زنبور أبو صالح المكي قال أنا الحارث بن عمير قال أنا جعفر بن محمد عن أبيه عن جده عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال قال رسول الله فاتحة الكتاب

وآية الكرسي و ( ) شهد الله أنه لا إله إلا هو ( ) و ( ) قل اللهم مالك الملك ( ) هذه الآيات معلقات بالعرش ليس بينهن وبين الله حجاب
قال الحافظ أنا فارس بن أحمد قال أنا أحمد بن محمد قال أنا أحمد بن عثمان قال أنا أبو العباس المقرىء قال أنا سهل بن عثمان قال أنا المحاربي عن أبان بن أبي عياش الزرقي عن شهر بن حوشب أن أم الدرداء حدثته عن أبي الدرداء قال سمعت رسول الله يقول ( من قرأ من ليلة مئة آية لم يحاجه القرآن بعد تلك الليلة )
قال الحافظ أخبرنا فارس بن أحمد قال أنا أحمد بن محمد قال أنا أبو بكر الرازي قال أنا الفضل قال أنا محمود بن غيلان قال أنا المؤمل بن إسماعيل قال أنا حماد بن سلمة عن سهيل عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( من قرأ عشر آيات في ليلة لم يكتب من الغافلين ومن قرأ مئة آية أو مئتي آية كتب من القانتين ومن قرأ مئتي آية لم يكتب من الغافلين ومن قرأ ثلاث مئة آية لم يحاجه القرآن )
أخبرنا أبو الفتح الضرير قال أنا عبيد الله بن محمد قال أنا علي بن الحسين قال أنا يوسف بن موسى قال أنا وكيع قال أنا موسى بن عبيدة عن محمد بن إبراهيم التيمي عن يحنس عن أم الدرداء عن أبي الدرداء قال قال رسول الله ( من قرأ في ليلة بخمس مئة آية إلى ألف آية أصبح له قنطاران من الأجر القيراط من القنطار مثل الجبل العظيم )

قال الحافظ أخبرنا عبد الرحمن بن عثمان الزاهد قال أنا أنس بن مالك قال سئل رسول الله عن قيام الليل فقال ( من قرأ بخمسين آية لم يكتب من الغافلين ومن قرأ بمئة آية أعطي قيام ليلة كاملة ومن قرأ بمئتي آية ومعه القرآن فقد أدى حقه ومن قرأ خمس مئة آية إلى أن يبلغ ألفا فإن أجره كمن تصدق بقنطار قبل أن يصبح والقنطار ألف دينار )
قال الحافظ أخبرنا علي بن محمد قال أنا عبد الله بن أبي هاشم قال أنا عيسى ابن مسكين قال أنا سحنون بن سعيد قال أنا ابن القاسم عن مالك عن ابن يزيد وأبي النضر مولى عمر بن عبيدالله عن أبي سلمة عن عائشة أم المؤمنين أن رسول الله كان يصلي وهو جالس فيقرأ وهو جالس فإذا بقي من قراءته قدر ما يكون ثلاثين آية أو أربعين آية قام فقرأ وهو قائم ثم ركع ثم سجد ثم يفعل في الركعة الثانية مثل ذلك
قال الحافظ أخبرنا أحمد بن علي قال أنا محمد بن القاسم قال أنا علي بن محمد بن أبي الشاوب قال انا أبو الوليد قال أنا زائدة عن أبي حصين عن سالم بن أبي الجعد عن معاذ بن جبل قال من قرأ في ليلة ثلاث مئة آية لم يكتب من الغافلين ومن قرأ خمس مئة آية كتب من القانتين ومن قرأ في ليلة ألف آية كتب له قنطار من الأجر وزن القنطار ألف ومئتا أوقية
وأخبرنا عبد الرحمن بن أحمد المعدل قال أنا إسحاق بن إبراهيم قال أنا محمد بن عمر قال أنا يحيى بن إبراهيم قال أنا مطرف عن مالك
وحدثنا علي بن محمد بن خلف المالكي قال أنا علي بن محمد بن مسرور قال أنا أحمد بن أبي سليمان قال أنا سحنون عن ابن القاسم عن مالك عن هشام بن

عروة عن أبيه عن عائشة أنها أخبرته أنها لم تر رسول الله صلى صلاة الليل قاعدا قط حتى أسن فكان يقرأ قاعدا حتى إذا أراد أن يركع قام وقرأ نحوا من ثلاثين أو أربعين آية ثم ركع
قال الحافظ أخبرنا فارس بن أحمد قال أنا أحمد بن محمد قال أنا أحمد ابن عثمان قال أنا الفضل قال أنا أبو عبيد محمد يعني ابن حميد قال أنا جرير عن سليمان بن بشار أبي المنهال عن أبي برزة قال كان النبي يقرأ في الفجر ما بين الستين إلى المئة
قال الحافظ أخبرنا محمد بن خليفة قال أنا محمد بن الحسين قال أنا يحيى بن محمد بن صاعد قال أنا أبو هشام الرفاعي قال أنا أبو بكر بن عياش قال أنا عاصم عن زر عن عبد الله بن مسعود قال قلت لرجل أقرئني من الأحقاف ثلاثين آية فأقرأني خلاف ما أقرأني رسول الله وقلت لآخر أقرئني من الأحقاف ثلاثين آية فأقرأني خلاف ما أقرأني الأول فأتيت إلى النبي فغضب وعلي بن أبي طالب رضي الله عنه جالس فقال علي قال لكم أقرأوا كما علمتم
قال الحافظ أخبرنا محمد بن علي المالكي قال أنا محمد بن أحمد قال أنا محمد بن يوسف قال أنا محمد بن إسماعيل قال أنا مسلم بن إبراهيم قال أنا هشيم قال أنا قتادة عن أنس عن زيد بن ثابت قال تسحرنا مع النبي ثم قام إلى الصلاة قلت كم كان بين الأذان والسحور قال قدر خمسين

آية
قال الحافظ حدثنا فارس بن أحمد قال أنا أحمد بن محمد قال أنا أحمد بن عثمان قال أنا الفضل بن شاذان قال أنا يحيى بن عبد الحميد الحماني قال أنا عبد الله بن جعفر المخرمي عن أبي عون عن مسور بن مخرمة قال قلت لعبد الرحمن بن عوف يا خالي أخبرني عن قصتكم يوم أحد قال أقرأ بعد العشرين ومئة آية من آل عمران تجد قصتنا ( ) وإذ غدوت من أهلك تبوئ المؤمنين مقاعد للقتال ( )
قال الحافظ أخبرنا طاهر بن غلبون المقرىء قال أنا أبو أحمد عبد الله بن أحمد يعرف بابن المفسر قال أنا أحمد بن علي قال أنا أبو هشام الرفاعي قال أنا أبو بكر بن عياش عن عاصم عن زر عن عبد الله قال قلت لرجل أقرئني من الأحقاف ثلاثين آية فقرأ خلاف ما أقرأني رسول الله وذكر الحديث
قال الحافظ أخبرنا ابن عفان قال أنا قاسم قال أنا أحمد بن زهير قال أنا أبي قال أنا جرير عن مغيرة عن حماد عن إبراهيم قال قال عبد الله الكبائر ما بين فاتحة سورة النساء إلى ثلاثين منها ( ) إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه ( )
قال الحافظ أخبرنا أبو الفتح شيخنا قال أنا علي بن الحسين الأدبي القاضي قال حدثني أبو الحسين بن بندار قال أنا محمد بن عبديل قال أنا الفضل قال أنا أحمد بن يزيد قال أبو كريب عن محمد بن فضيل عن عطاء عن أبي عبد الرحمن قال ما رأيت رجلا أقرأ من علي بن أبي طالب إنه قرأ بنا في الفجر الأنبياء حتى رأس العشرين ترك آية ثم قرأ بعدها برزخا ثم ذكرها بعد فقرأ ثم رجع إلى المكان الذي بلغ فما تعايا ولا تتعتع

قال الحافظ أخبرنا فارس بن أحمد قال أنا أحمد بن محمد قال أنا أبو بكر الرازي قال أنا الفضل بن عيسى قال أنا محمد يعني ابن حميد قال أنا جرير عن مغيرة عن محمد بن عبد الرحمن بن يزيد عن أبيه قال صلى بنا ابن مسعود صلاة الفجر فقرأ سورة الأنفال حتى بلغ رأس أربعين ( ) نعم المولى ونعم النصير ( ) فكان تردد في حرف فيها ( ) يجادلونك في الحق بعد ما تبين ( ) فجعل يردد فيه فركع فلما صلى أخبرناه كيف هو في المصحف فقال آئتوني بالمصحف فأتوه بمصحف فنظر فيه

الإبلاغ عن محتوى مخالف أو مسيء

عند الإبلاغ عن مخالفة مثل محتوى مخالف لشروط الاستخدام أو حقوق الملكية أو مسيء، إلخ، نرجو إعطائنا اكبر قدر ممكن من المعلومات  حيث أن ذلك سيساعدنا للوصول بسرعة للمحتوى أو المستخدم المخالف، و عمل اللازم نحوه،
المدينة و البلد حيث تعيش الأن
صفة البلاغ:
       شخصي، أو
إذا كان البلاغ نيابة عن جهة أخرى، ما إسم هذه الجهة أو الشخص
Image CAPTCHA
أدخل الرموز التي تظهر في الصورة