إفتتاح قسم الوثائق

  • تصفح المئات من الوثائق في العديد من المجالات: الدينية و التاريحية و العلمية و التربوية و تطوير الذات و أكتساب المهارات ... ألخ. أنقر هنا
  • إرفع وثيقة للموقع وشارك بها الغير لتعم الفائدة - سجل في الموقع ثم أنقر هذا الرابط

باب معرفة الكبيسة من السنين (١) العجمية

إذا أردت ذلك فخذ سني الهجرة بالسّنة المنكسرة (٢) إن كان دخل تشرين الأوّل ، فإن لم يدخل فيها فلا تحسبها ، وأسقط منها أربعمائة واثنين وسبعين سنة. وما بقي فألقه أربعة أربعة. وانظر إلى ما بقي معك ، فإن كان واحدا فالسّنة العجمية التي أنت فيها سنة ربع ، وإن كان الباقي ثلاثة فهي سنة ثلاثة أرباع ، وإن لم يبق معك شيء دون أربعة فهي سنة كبيسة.

وإن شئت فخذ سني ذي القرنين بالسّنة التي تريد معرفة هل هي كبيسة أم لا. فألق منها ألفا وثلاثمائة واثنين وسبعين. وما بقي فخذ ربعه ، وإن وقع في ذلك كسر فأثبته ولا تلقه ثم زد ذلك ربعا واحدا أبدا. ثم انظر ، فإن كان العدد صحيحا ، بعد زيادتك عليه ربعا واحدا فالسّنة التي حسبت لها كبيسة ، وإن كان منكسرا فانظر فإن (ن) (٣).

__________________

(١) في الأصل المخطوط : السني ، وهو غلط.

(٢) في الأصل المخطوط : المتكسرة ، وهو غلط. وقد درج المؤلف على استعمال لفظ المنكسرة بهذا المعنى في كتابه.

(٣) في الأصل المخطوط : منسا.

وهنا يبدأ القسم الناقص من الكتاب بسبب الخرم الذي وقع في النسخة الأم التي نقل عنها الأصل المخطوط الذي أخرجنا عنه الكتاب كما بينا في المقدمة التي قدمنا بها للكتاب في أثناء الكلام على الأصل المخطوط. ولا ندري مقدار هذا النقص على وجه الضبط ، ولا الأبواب التي ذهبت من الكتاب ، ولكن يمكننا أن نعرف منها ما يلي :

١ ـ شيء يسير من آخر (باب معرفة الكبيسة من السنين العجمية). ونرى أن النقص هاهنا لا يعدو سطرين أو ثلاثة على الأغلب.

٢ ـ باب ذكر منازل القمر. وقد أشار المؤلف نفسه إلى هذا الباب في أثناء الباب التالي ، وهو (باب ذكر مشاهير الكواكب) ، حين كلامه على كواكب السعود. قال المؤلف : «والسعود عشرة ، أربعة منها تعد في المنازل ، وقد ذكرناها. والستة الباقية غير معدودة في المنازل ...»

ومنازل القمر هي مجموعة النجوم التي يقطعها القمر في دورة له تامة في فلكه حول الأرض في ٢٨ يوما. ويرجع القمر عند تمام هذه الدورة إلى النجم نفسه الذي اتخذ أصلا للحركة. فإذا كان القمر في ليلة من الليالي قريبا ، من نجم من هذه النجوم مثلا نراه في الليلة التالية بعيدا عن هذا النجم إلى جهة الشرق. ثم يزيد بعد القمر في الشرق كل ليلة إلى أن يدرك النجم من جهة الغرب في الليلة الثامنة والعشرين.

وقد عرف العرب هذا الشأن لكثرة مراعاتهم القمر والنجوم والإفادة من حركاتها في معرفة أحوال الهواء في الأزمنة المختلفة وحوادث الجو في لفصول السنة ، لتنظيم أوقاتهم ومواسم سنتهم وآجال زمانهم. فاختاروا في السماء ثمانية وعشرين نجما من النجوم الثابتة غير بعيدة عن فلك القمر ، لتكون علامات لمسير القمر. فيدل كل نجم من هذه النجوم على موضع القمر في كل ليلة من ليالي الشهر القمري. وسموا هذه النجوم نجوم الأخذ ، لأخذ القمر كل ليلة في نجم منها (الأنواء ٥) أو منازل القمر. أنظر الأنواء ٤ ـ ٦ ، والآثار الباقية ٣٣٦ ـ ٣٣٧ ، والأزمنة ١ / ١٨٤ ـ ١٨٦ ، وعلم الفلك عند العرب ١١١ ـ ١١٢

 

ومنازل القمر الثمانية والعشرون هي :

وانظر الكلام على هذه المنازل ومعانيها وكواكبها في تفصيل وبيان في الأنواء ١٧ ـ ٩٦ ، والأزمنة ١ / ١٨٧ ـ ١٩٧ ، ٣١٠ ـ ٣١٨ والآثار الباقية ٣٤١ ـ ٣٥٦ واللسان (نوأ).

وابتداء العرب في المنازل بالشرطين إذ هما في زمانهم كائنان في أوائل برج الحمل وابتداء غيرهم من العجم بالثريا (الآثار الباقية ٣٤١ ، والأزمنة ١ / ١٧٧).

__________________

(١) ويسمى النطح أيضا.

(٢) وتسمى الخزتين أيضا.

(٣) ويسمى السمكة والرشاء أيضا.

 

وهم يعدون أربعة عشر منزلا من هذه المنازل شامية ، وأربعة عشر يمانية ، فأول الشامية الشرطان ، وآخرها السماك الأعزل ، وأول اليمانية الغفر ، وآخرها بطن الحوت (الأنواء ٦).

وهذه المنازل الثمانية والعشرون تبدو للناظر منها في السماء أربعة عشر منزلا ، وتخفى عنه أربعة عشر منزلا. وكلما غاب منها واحد في المغرب طلع من المشرق رقيبه. فلسنا نعدم منها أبدا أربعة عشر منزلا. وهذا يدل على أن الظاهر لنا من السماء بأبصارنا نصفها (الأنواء ٦).

٣ ـ باب البروج. وقد ذكر المؤلف البروج مرات كثيرة ، ولا سيما في فصل ذكر الشمس من (باب النجوم السيارة) الآتي ، وكذلك (باب ذكر أزمنة السنة وفصولها ...) الآتي أيضا.

والبروج هي صور النجوم التي تقطعها الشمس في دورة لها تامة في سنة شمسية في فلكها. اختارها الفلكيون لدى الأمم الغابرة ، منذ القديم ، واتخذوها اعلاما لمسير الشمس وانتقالها في فلكها ، واختلاف أحوال الزمان في الطول والقصر والحر والبرد لذلك. وأخذها العرب عنهم واستعملوها (أنظر علم الفلك عند العرب ١٠٨ ـ ١٠٩).

 

وهي للشمس كالمنازل للقمر.

والبروج اثنا عشر برجا ، على عدد شهور السنة ، عند العرب وعند جميع الأمم وأسماؤها هي :

١ ـ الحمل بروج الربيع

٢ ـ الثور بروج الربيع

٣ ـ التوأمان بروج الربيع

٤ ـ السرطان بروج الصيف

٥ ـ الأسد بروج الصيف

٦ ـ السنبلة بروج الصيف

٧ ـ الميزان بروج الخريف

٨ ـ العقرب بروج الخريف

٩ ـ القوس بروج الخريف

١٠ ـ الجدي بروج الشتاء

١١ ـ الدول بروج الشتاء

١٢ ـ الحوت بروج الشتاء

أنظر لذلك كله الأنواء ١٢٠ ـ ١٢١ ، والأزمنة ١ / ١٦٤ ـ ١٦٥ ، ١ / ٢٠٨ ـ ٢٢١ والمعجم الفلكي ٩٧ ، وعلم الفلك عند العرب ١٠٨ ـ ١٠٩.

وقد يسمى بعض هذه البروج بأسماء أخرى. فالحمل يسمى الكبش ، والتوأمان ، الجوزاء ، والسنبلة العذراء ، والعقرب الصورة ، والقوس الرامي ، والحوت السمكة ، ويسمى أيضا الرشاء. أنظر الأنواء ١٢٠ ـ ١٢١ ، والأزمنة ١ / ٢٢٠ ـ ٢٢١.

ومن هذه البروج ما يشاكل اسمه صورته ، ومنها ما لا يشاكل اسمه صورته. أنظر الأنواء ١٢١ ، والأزمنة ١ / ٢٢٠.

 

ولحلول الشمس بهذه البروج أوقات معلومة ، ولقطعها إياها مدد محدودة. وقد ذكرها المؤلف في آخر (باب ذكر أزمنة السنة وفصولها ..) الآتي حين كلامه على الفصول. فانظرها هناك.

٤ ـ شيء يسير من أول (باب ذكر مشاهير الكواكب ...) ونرى أن النقص هاهنا لا يعدو بضعة سطور على الأغلب.

 

الإبلاغ عن محتوى مخالف أو مسيء

عند الإبلاغ عن مخالفة مثل محتوى مخالف لشروط الاستخدام أو حقوق الملكية أو مسيء، إلخ، نرجو إعطائنا اكبر قدر ممكن من المعلومات  حيث أن ذلك سيساعدنا للوصول بسرعة للمحتوى أو المستخدم المخالف، و عمل اللازم نحوه،
المدينة و البلد حيث تعيش الأن
صفة البلاغ:
       شخصي، أو
إذا كان البلاغ نيابة عن جهة أخرى، ما إسم هذه الجهة أو الشخص
Image CAPTCHA
أدخل الرموز التي تظهر في الصورة