إفتتاح قسم الوثائق

  • تصفح المئات من الوثائق في العديد من المجالات: الدينية و التاريحية و العلمية و التربوية و تطوير الذات و أكتساب المهارات ... ألخ. أنقر هنا
  • إرفع وثيقة للموقع وشارك بها الغير لتعم الفائدة - سجل في الموقع ثم أنقر هذا الرابط

ما جاء في علاج الجذام والبرص واجتناب ما يجر إليهما

وروي [أن] الأزدي كاتب عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - أصابه الجذام فقال عمر للحارث بن كلدة: عالجه.
قال: يا أمير المؤمنين أما أن يبرأ فلا، ولكن أداويه حتى يقف مرضه.
قال عمر: [فلذلك كان] الحارث يأمر بالحنظل الرطب فيدهن به قدميه لا يزيده على ذلك فوقف مرضه حتى مات.
وجاء رجل إلى رسول الله [صلى الله عليه وسلم] وبه برص، فقال له رسول الله [صلى الله عليه وسلم] : " إيت بفناء ليس به بمرتفع ولا منحدر فتمرغ فيه "، ففعل الرجل فلم يزد برصه.
وعن مجاهد أن رسول الله [صلى الله عليه وسلم] قال: " نبت الشعر في الأنف أمان من الجذام ".
وعن الزهري أن رسول الله [صلى الله عليه وسلم] قال: " غبار المدينة شفاء من الجذام ".
وعنه، [صلى الله عليه وسلم] : " من أكل الجرجير ليلا تردد الجذام عليه حتى يصبح ".
وروي في حديث آخر: " لا تأكل الجرجير فإنه يسقي عروق الجذام ".
وعن أنس بن مالك أن رسول الله [صلى الله عليه وسلم] قال: " لا تستاكوا بعود الرمان، ولا الريحان فإنه يسقي عرق الجذام ".

الإبلاغ عن محتوى مخالف أو مسيء

عند الإبلاغ عن مخالفة مثل محتوى مخالف لشروط الاستخدام أو حقوق الملكية أو مسيء، إلخ، نرجو إعطائنا اكبر قدر ممكن من المعلومات  حيث أن ذلك سيساعدنا للوصول بسرعة للمحتوى أو المستخدم المخالف، و عمل اللازم نحوه،
المدينة و البلد حيث تعيش الأن
صفة البلاغ:
       شخصي، أو
إذا كان البلاغ نيابة عن جهة أخرى، ما إسم هذه الجهة أو الشخص
Image CAPTCHA
أدخل الرموز التي تظهر في الصورة