تفسير الجلالين

تفسير الجلالين - البداية

للذهاب لتفسير سورة معينة، إختر السورة من القائمة ثم أنقر "إذهب":


سورة التين عدد الآيات 8


آية 1 من سورة التين:

وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ



سورة التين 1 - (والتين والزيتون) أي المأكولين أو جبلين بالشام ينبتان المأكولين


و التين و الزيتون


آية 2 من سورة التين:

وَطُورِ سِينِينَ وَطُورِ سِينِينَ



2 - (وطور سينين) الجبل الذي كلم الله تعالى عليه موسى ومعنى سينين المبارك أو الحسن بالأشجار المثمرة


وطور سينين


آية 3 من سورة التين:

وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ



3 - (وهذا البلد الأمين) مكة لأمن الناس فيها جاهلية وإسلاما


و هذا البلد الأمين


آية 4 من سورة التين:

لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ



4 - (لقد خلقنا الإنسان) الجنس (في أحسن تقويم) تعديل لصورته


لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم


آية 5 من سورة التين:

ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ



5 - (ثم رددناه) في بعض أفراده (أسفل سافلين) كناية عن الهرم والضعف فينقص عمل المؤمن عن زمن الشباب ويكون له أجره


ثم رددناه أسفل سافلين


آية 6 من سورة التين:

إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَلَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَلَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ



6 - (إلا) لكن (الذين آمنوا وعملوا الصالحات فلهم أجر غير ممنون) مقطوع وفي الحديث: "إذا بلغ المؤمن من الكبر ما يعجزه عن العمل كتب له ما كان يعمل"


إلا الذين آمنوا و عملوا الصالحات فلهم أجر غير ممنون


آية 7 من سورة التين:

فَمَا يُكَذِّبُكَ بَعْدُ بِالدِّينِ فَمَا يُكَذِّبُكَ بَعْدُ بِالدِّينِ



7 - (فما يكذبك) أيها الكافر (بعد) بعد ما ذكر من خلق الإنسان في أحسن صورة ثم رده إلى أرذل العمر الدال على القدرة على البعث (بالدين) بالجزاء المسبوق بالبعث والحساب أي ما يجعلك مكذبا بذلك ولا جاعل له


فما يكذبك بعد بالدين


آية 8 من سورة التين:

أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ



8 - (أليس الله بأحكم الحاكمين) هو أقضى القاضين وحكم بالجزاء من ذلك وفي الحديث: "من قرأ والتين إلى آخرها فليقل بلى وأنا على ذلك من الشاهدين"


أليس الله بأحكم الحاكمين