الأمن اللبناني يوقف مباراة الكويت ولبنان (2 يوليو 2011) بإطلاق النار - في الهواء طبعا! - فديو

الهوشة:

لم ينتهي اللقاء الودي بين منتخبي لبنان والكويت لكرة القدم نهاية سعيدة، اذ حصل اشتباك بالايدي بين اللاعبين من الطرفين بسبب تلاسن حصل بينهم في الدقيقة 83، وتدخلت عناصر من قوى الامن الداخلي مطلقة عيارات نارية في الهواء لتفريقهم.

وحصل الاشكال بعدما أخرج أحد اللاعبين اللبنانيين الكرة من الملعب افساحا في المجال لمعالجة لاعب كويتي مصاب، وأثناء توقف المباراة تقدم الكويتي وليد علي وركل من الخلف قائد المنتخب اللبناني عباس علي عطوي بحجة أن اللاعب شتمه، لتندلع الاشتباكات بين اللاعبين وتضاربوا بشدة ما اضطر القوى الأمنية القليلة المتواجدة الى التدخل واطلاق النار في الهواء لتفريق اللاعبين، ثم خرج الكويتيون من الملعب إلى غرف تبديل الملابس وخرجوا من الملعب بحماية القوى الأمنية والجيش.

 

وصف المباراة:

استضاف منتخب لبنان نظيره الكويتي يوم السبت 2 يوليو 2011، خسر امامه بقسوة 0 ـ 6 (الشوط الاول 0 ـ 2 للكويت)، على استاد المدينة الرياضية، ضمن الاستعداد لخوض الدور الثاني من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم في البرازيل عام 2014. وسجل للكويت مساعد ندا (23 و33 من ضربتين حرتين) ويوسف ناصر (54 و68) ووليد العلي (62 و78).

سيطر الكويتيون على مجريات المباراة مستفيدين من لياقتهم وحسن انتشارهم وتمريراتهم السهلة وضغطهم المستمر على المرمى اللبناني، ولم تلح اي فرصة خطرة للبنان على مدار الشوطين. وأهدر بدر المطوع (20) ضربة جزاء "بنالتي" للكويت حين اصاب القائم الايسر بعدما اعاق علي السعدي حمد العنزي داخل المنطقة. واشرك المدرب الكويتي جميع لاعبيه الاحتياطيين في الشوط الثاني من دون اشراك اي من لاعبي الشوط الاول. وسجل الضيوف اربع اصابات في الشوط الثاني ولا سيما بعد انهيار خط الدفاع اللبناني حتى الدقيقة 83 عندما تضارب اللاعبون وتوقفت المباراة.

 

الأهداف:

افتتح مساعد ندا (23) التسجيل للكويت بكرة الى المقص الايسر من نحو 20م من ضربة حرة مباشرة 1 ـ 0. وضاعف ندا نفسه (33) الغلة بكرة الى المقص الايمن من ضربة حرة مباشرة من نحو 25م 2 ـ 0. واضاف يوسف ناصر (54) الهدف الثالث للكويت بكرة الى قلب المرمى اثر ارتدادها من يدي الحارس ومن القائم الايمن بصاروخ من وليد العلي. وسجل العلي نفسه (62) الاصابة الكويتية الرابعة بكرة الى سقف المرمى مستفيداً من دربكة داخل المنطقة. ثم سجل يوسف ناصر (68) الاصابة الخامسة بكرة الى قلب المرمى بعد ارتدادها من القائم الايسر اثر رأسية من فهد الرشيدي. وسجل وليد العلي (78) الاصابة السادسة الى قلب المرمى مستغلاً خطأ من السعدي وذلك اثر مجهود فردي.

 

اللاعبون:

مثل لبنان الحارس محمد حمود واللاعبون علي السعدي ورامز ديوب وحسين دقيق (محمد عطوي 65) ومحمد باقر يونس (محمد حمود 46) وحمزة سلامي (اكرم مغربي 46) ومحمد شمص (محمد حمود 65) وعباس عطوي وحمزة عبود وحسن معتوق ومحمود العلي.

 

بينما مثل الكويت: في الشوط الاول، الحارس خالد الرشيدي واللاعبون عامر المعتوق ومساعد ندا واحمد الرئيسي وفهد عوض وعبد الله الشمالي وفهد الانصاري وحمد العنزي وبدر المطوع وعلي الكندري وعبد العزيز المشعان. ولعب في الشوط الثاني، الحارس حميد القلاف واللاعبون ناصر الوهيب وحسين الموسوي وعلي المقيصد ومحمد راشد وجراح العتيقي وفهد الرشيدي ويوسف ناصر ووليد العلي وصالح الشيخ وحسين فاضل.

 

التحكيم:

قاد المباراة الحكم اندريه حداد وعاونه علي عدي ووائل الرمح وجهاد غريب حكماً رابعاً احتياطياً. وانذر الحكم محمد باقر يونس (42).

مقطع فديو: 
Sorry, you need to install flash to see this content.
المجموعات:

عناوين و روابط مقالات لإعلام العربي إلى جوالك بتطبيق تيليجرام، تابعوا قناة:

https://telegram.me/arab_opinion


الآن يمكنكم متابعة جديد المقالات مباشرة وقت تحديثها على تويتر عبر حسابنا: ‏@bawazir_tech

Now you may follow Gulf Job announcements as they are updated thru Twitter : ‏@bawazir_tech