وربك فكبر 3

كتاب: 
التفسير
رقم الصفحة: 
398

"وربك فكبر" 3

4640 - حدثنا إسحاق بن منصور: حدثنا عبد الصمد: حدثنا حرب: حدثنا يحيى قال:
سألت أبا سلمة: أي القرآن أنزل أول؟ فقال: "يا أيها المدثر" فقلت: أنبئت أنه: "اقرأ باسم ربك الذي خلق" فقال أبو سلمة: سألت جابر بن عبد الله: أي القرآن أنزل أول؟ فقال: "يا أيها المدثر" فقلت: أنبئت أنه: "اقرأ باسم ربك" فقال: لا أخبرك إلا بما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (جاورت في حراء، فلما قضيت جواري هبطت، فاستبطنت الوادي، فنوديت، فنظرت أمامي وخلفي، وعن يميني وعن شمالي، فإذا هو جالس على عرش بين السماء والأرض، فأتيت خديجة فقلت: دثروني وصبوا علي ماء باردا، وأنزل علي: "يا أيها المدثر قم فأنذر وربك فكبر")
[4]


صحيح البخاري



صحيح البخاري

إختر الكتاب من القائمة المنسدلة ثم أنقر "إذهب"



كتاب التفسير