الورق أم الميموري؟! - د. محمد عبدالله العوين

14-08-2019

كنت البارحة في ساعات فراغ في عطلة العيد أقلِّب ألبومات الصور الورقية التي أحتفظ منها بمئات ملأت ثلاث حقائب متوسطة الحجم، كل ألبوم يتبعه آخر توثيقاً لرحلة أو اجتماع أصدقاء أو مناسبة عائلية أو جولة حرة في مدينة أو قرية أحبها أو زيارة للأماكن المقدسة أو لقاء مودة ومحبة مع أساتذتي أو طلابي، وهكذا تدافع
مقالات      |  Jobs