فض الإساءة لمصر.. على طريقة «العبوا سوا»

12-01-2019
أجدني منحازًا بلا تردُّد لكُلِّ مَن كتب في جريدة "اليوم السابع"؛ منتقدًا أو حتى مهاجمًا لظاهرة "فاطمة ناعوت"،
مقالات      |  Jobs