[تلك التي قد اغلقت عن غيرها خواطريواستعمرت مشاعريوأصبحت لوحدها في ناظريألثمها ...أقول لا تسافريإن رفضت ، أو وافقت ... ،مصيرها في دفتري

آخر المعجزات

Submitted by يحي الطير on Wed, 05/07/2014 - 17:31

مشيت بدرب خلا من ثبات
جعلت القصيد امام البنات
وغنيت للحب في حاضري
أشعت هواي لكل الرعاة
وألفت لحنا جميلا به
تناثر قلبي على الكلمات
وخطيت دربا وعبدته
سأبقى به الحي بعد الوفاة
وأجريت عينا من الخمر تشفي
الصدي ، العليل ، كنهر الفرات
صنعت سراجا ... وللكائنات
يبدد بحرا من الظلمات
وكل الذي أبتغي ان تكوني ...
وان لا تطيلي من العبرات
فروحي شقي إذا كان ما
منحت الحياة من السيئات
حواليك : غيم ، وصحو ، وشخصي
عشقتك وهما بديع الصفات
إذا الخلق ناموا أتيت لكي
أناجيك في وحدة بالصلاة
.
وأنشد في قلبك الحي دفئا
يدل فؤادي إلى الاغنيات
عقدت بعينيك كل المنى
وصدرت حلمي لكل الجهات